My Articles

MAY
28
معركتنا لن تنتهي قبل استرجاع موقع الرئاسة الأولى لمستحقه، وقيادة الجيش لأكفأ ضباطه 28/5/2015
By:
أيها الحضور الكريم، نحتفل اليوم بالذكرى الخامسة عشرة لتحرير جنوب لبنان وتطهير أرضه من المحتل الاسرائيلي. هذا العدو الذي لم يعرف جيشه معنى الهزيمة في السابق، تحوّل أمام قبضات المقاومين إلى جيش مهزوم خرج جنودُه مطأطئي الرؤوس، مكسورةٌ هيبتُهم وعنفوانُهم. كل هذا لم يكن ليتحقق لولا ضربات المقاومين الأبطال وثبات شعبنا في أرضه إيماناً منه أنّ الأوطان ليست أبنيةً فارغة، بل تُبنى بعزيمة البشر وصمودهم البطولي في أرضهم. لقد أسّس هذا الانتصار لمعادلة جديدة على مستوى المنطقة: القوة والطغيان لا يعطيان الحق للمغتصب؛ بل الإرادة الصلبة والوضوح في الرؤية هو السبيل الأفضل لتحقيق الأهداف. فتكون بذلك الغلبة للحق على الباطل. وها هم اليوم مقاومونا في الجنوب يعودون مجدّداً إلى جبهات القتال. يتوجهون نحو الشرق. الهدف نفسه: الحفاظ على لبنان وأرض لبنان وشعب لبنان. يداً بيد مع جيشنا الباسل. عاقدين العزم على حماية وطننا من محتلّ آخر: تغيّرت الأسماء، إلا أنّ الهدف واحد. إنهم تكفيريو القرن الحادي والعشرين. فكما فعل بعض اليهود منذ ألفي عام بالسيد المسيح معتبرين إياه مجدفاً بالدين؛ ها هم تكفيريو هذا العصر يتلطّون

Read more   >>
DEC
22
العلاقة مع المطران باسيليوس 22/12/2014
By:
المرجعيّة الروحيّة التي يمثّلها صاحب السيادة باسيليوس منصور متروبوليت عكّار وتوابعها، لا يمكن أن تكون بأيّ شكل من الأشكال موضع تشكيك أو عرضة للإهانة من أحد. ومهما بلغت التّباينات، إن وجدت، في ملفات سياسيّة أو حياتيّة أو اجتماعيّة، مع سيادته، فنحن أبناء التيار الوطني الحر، وأبناء عكار، نحرص كلّ الحرص على احترام رأيه، وأخذه بعين الاعتبار، قبل أن نقدم على أيّ خطوة نخطوها، لأنّنا نثق أنّه يريد مصلحة عكّار وأبنائها الطّيبين، ويسعى لرفع الحرمان عنها، ولتحصيل حقوقها المزمنة، ونحن وراء سيادته حيث تدعو الحاجة. أمّا ما ورد على شاشة تلفزيون المستقبل، من كلام نسب عن طريق التّحريف، إلى معالي وزير التربية الياس أبو صعب، فهو غير دقيق وقد جاء في غير سياقه، ويعبر عن عدم حرفيّة لدى الشّاشة المذكورة، وعن انحدار المستوى الإعلامي إلى مستوى الحرتقة الرخيصة، ومثل هذه الأساليب لا تسيء إلا إلى ممتهنها، أمّا الهامات الكبيرة فتبقى كبيرة، وتتجاوز بحكمتها ودرايتها كلّ ما يسيء إلى علاقاتها الوطنية النابعة من رؤاها الثابتة. إنّنا نعايد سيادة المتروبوليت باسيليوس الجزيل الاحترام بمناسبة الميلاد المجيد، ونلتمس بركت

Read more   >>
SEP
13
لقاءات مع عدد من أعضاء الكونغرس 13/09/2014
By:
خلال زيارتي العاصمة الأميركية واشنطن، صدف انعقاد مؤتمر "الدفاع عن المسيحيين"، فكانت لي مشاركة في أعماله من ٩-١١ أيلول. المحطة الأبرز في المؤتمر كانت زيارة الكونغرس الأميركي ولقاء عدد من النواب الأميركيين. كان لا بد من ايصال رسالة واضحة إلى الإدارة الأميركية بوجوب عدم التغاضي عما يتعرض له المسيحيون في بلدان المشرق من تهجير وقتل على أيدي التنظيمات الإرهابية، وتحميلها مسؤولية أساسية عمّا يجري بسبب تجاهلها في المرحلة السابقة لتنظيم داعش الإرهابي إذ كانت تعتبر أنه ضد النظام السوري، وتالياً دعمته بشكل مباشر أو غير مباشر. إنّ ذلك الأداء لا يختلف أبداً عن أداء الأميركيين سابقاً مع جماعة طالبان الأفغانية. وينطبق في الحالين المثل الشعبي: طابخ السمّ آكله. كما كان من الضروري التوضيح أنّ داعش لا تمثل المسلمين؛ بل أن غالبية المسلمين تعاني ما يعانيه المسيحيون من إرهاب التكفيريين تحت اسم الدين، وأنّ أي تدخل عسكري أميركي يجب أن يكون مبنياً على تنسيق مع حكومات المنطقة وتحت غطاء مجلس الأمن الدولي. وإنّ أيّ تحرك في غير هذا التوجه يمكن أن يعتبر نوعاً من حملة صليبية جديدة، يرفضها المسيحيون المش

Read more   >>
MAY
21
في ذكرى التحرير: تحرير الجنوب انتصار يؤرِّخ أحد أبرز أحداث لبنان المعاصر 21/05/2014
By:
أيها الحضور الكريم، عند تلقيّ الدعوة إلى هذا اﻹحتفال، تراءت أمامي مباشرة صورة ذلك النهار المجيد من تاريخ لبنان. لأول مرة في تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي يندحر فيها المحتل الاسرائيلي تحت ضربات المقاومين الأبطال وتكون الغلبة للحق على الباطل. في ذلك الخميس العظيم من العام ألفين، تنادينا مع زملاء لي في لجنة الشباب والشؤون الطالبية في التيار الوطني الحر، وتوجهنا مباشرة إلى المناطق المحررة بالتنسيق مع زملاء آخرين من أهل المنطقة. فرحة الأهالي كانت لا توصف، والآليات الاسرائيلية التي خلفها العدو وعملاؤه وراءهما كانت لا تعدّ. إنّه فعلاً انتصار يؤرِّخ أحد أبرز أحداث لبنان المعاصر ويؤسّس لتغيّرٍ واضح في موازين القوى. لم يكن هذا الانتصار ليتحقق لولا توحّد اللبنانيين حينها وراء قضيتهم المحقة، متناسين خلافاتهم السياسية على تفاصيل الحياة اليومية. كم نحن اليوم بحاجة للتوحد حول قضايانا المشتركة، وعدم التعاطي معها من المنظار السياسي الضيّق والتلهي بالقشور الفارغة. أليس معيباً على وطن الأرز أن يكون أبناؤه مختلفين على رؤية مستقبلية مشتركة لوطنهم؟ أليس معيباً تخوين بعضنا الآخر على خلفية تباين في وجها

Read more   >>
JAN
31
إمّا تطبيق مبدأ الشراكة الحقيقية، أو على الدنيا السلام - 31/01/2014
By:
منذ نشأة التيار الوطني الحر في بداية التسعينات، كان هاجس الشباب المناضلين في صفوفه الوقوف إلى جانب القضايا المحقّة والمطالبة بنصرة المظلومين. فكما كان التيار داعماً للمطالبين بالتخلص من الاحتلال والتبعية، ورفض مبدأ استقواء فريق على فريق آخر؛ بقي التيار على السلوك ذاته حتى يومنا هذا. فوقوف التيار اليوم إلى جانب المطالبين بإنصاف المسيحيين واسترجاع حقوقهم ليس موقفاً طائفياً مطلقاً. فإذا كنّا فعلاً نطالب بالمساواة بين جميع المواطنين، علينا إقران الأقوال بالأفعال. - فهل يجوز تغييب المسيحيين عن المراكز الأساسية في الدولة منذ التسعين وحتى اليوم؟ - هل يجوز اختيار النواب المسيحيين من قبل سلطة الوصاية سابقاً، أو قريطم لاحقاً، والقول أنّ هؤلاء هم مسيحيون مع علمنا المسبق أنّ ولاءهم هو لمن أتى بهم نواب؟ - هل يجوز رفض أي قانون انتخابي يؤمن المساواة بين الجميع، تطبيقاً لنظرية: "ما لي لي وحدي، وما لك نتقاسمه بيني وبينك"؟ - هل يجوز إبعاد التكتل النيابي المسيحي الأقوى عن الحقائب السيادية الرئيسية الأربعة، وعن الحقيبتين اللتين جعل منهما تكتل التغيير والإصل

Read more   >>

Selection of some Speeches

Share by: